لون الويب

أحدث المواضيع

يمكن أن تحتوي ساعات آبل المستقبلية على مستشعرات لجلوكوز الدم ودرجة حرارة الجسم

يمكن أن تحتوي ساعات آبل المستقبلية على مستشعرات لجلوكوز الدم ودرجة حرارة الجسم

يمكن أن تتميز Apple Watch لهذا العام بشاشة محسّنة ودعم واسع النطاق محدث، وفقاً لتقارير Bloomberg، ولكن لن تظهر المزيد من التحسينات الجوهرية مثل مراقبة درجة الحرارة ونسبة الجلوكوز في الدم حتى الطرز اللاحقة. وبحسب ما ورد تخطط الشركة أيضاً لخلافة Apple Watch SE ذات الأسعار المعقولة في العام الماضي، بالإضافة إلى نموذج جديد يركز على الرياضات الشديدة، ومن المقرر طرحه في عام 2022.

التحسينات التي تم إدخالها على طراز هذا العام، والتي من شبه المؤكد أن يطلق عليها Series 7، تبدو صغيرة. يقال إن حواف الشاشة أرق، ويمكن لتقنية التصفيح الجديدة أن تقلل المسافة بين الشاشة والغطاء الأمامي. يمكن أيضاً تحسين دعم النطاق العريض للغاية للساعة بعد ظهورها لأول مرة في جهاز Apple القابل للإرتداء في السلسلة 6 العام الماضي.

لكن السنوات المقبلة يمكن أن تجلب المزيد من التحسينات الجوهرية لأجهزة Apple القابلة للإرتداء. تتصدر القائمة ميزة جديدة لمراقبة نسبة الجلوكوز في الدم، والتي يمكن أن تسجل تلقائياً مستويات السكر في الدم لمرضى السكر دون الحاجة إلى وخز إصبع لسحب الدم. هناك أيضاً ميزة جديدة لمراقبة درجة حرارة الجسم على الطريق، والتي ورد أنها شهدت زيادة في الإهتمام بسبب الوباء. يمكن أن يظهر مستشعر درجة الحرارة في تحديث الساعة 2022، في حين أن مراقبة نسبة الجلوكوز في الدم على بعد عدة سنوات، وفقاً لـ Bloomberg.

ذكرت Bloomberg سابقاً أن شركة آبل تناقش داخلياً إطلاق ساعة ذكية متينة تستهدف مستخدمي الرياضات المتطرفة. تشير الآن إلى أن هذا النموذج، الذي يشار إليه داخلياً بإسم "المستكشف" أو إصدار "المغامرة"، من غير المرجح أن يتم إصداره هذا العام، ويمكن أن يصل في عام 2022. ومع ذلك، يحذر Bloomberg من أن هذا، مثل جميع خطط Apple غير المعلنة، عرضة للتغيير . 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *