لون الويب

أحدث المواضيع

ينضم YouTube إلى Netflix في تقليل جودة الفيديو في أوروبا


يوتيوب يخفض جودة مقاطع الفيديو الخاصة به في أوروبا، حيث أن زيادة الإستخدام المنزلي يجهد الإنترنت في القارة خلال تفشي فيروس كورونا الجديد، حسب تقارير رويترز.

يأتي القرار بعد أن دعا رئيس الإتحاد الأوروبي Thierry Breton جميع المنصات للمساعدة في تقليل حملها على البنية التحتية للقارة. يزداد عدد الزيارات عبر الإنترنت حيث يقضي المزيد من الأشخاص الوقت في المنزل تماشياً مع إرشادات المباعدة الإجتماعية أثناء الوباء. هناك مخاوف من الضغط الذي يمكن أن يضعه هذا على البنية التحتية للإنترنت، ويسبب مزيداً من الإضطراب للعاملين عن بُعد وأنشطة التعلم الإلكتروني بعد إغلاق الشركات والمدارس.

يأتي هذا القرار بعد إعلان Netflix أنه سيقلل معدل البت لتدفقاته لمدة 30 يوماً، في محاولة لخفض حركة الشبكة بنسبة 25 بالمائة. الفيديوهات هي المصدر الرئيسي للحركة على الإنترنت، إلى جانب تنزيلات الألعاب، في حين يعتقد إن تقنيات العمل عن بعد مثل البريد الإلكتروني ومؤتمرات الفيديو تضع ضغطاً أقل نسبياً على الشبكات.

ومع ذلك، شدد مزودو الإنترنت على أن شبكاتهم لديها مساحة كافية للتعامل مع الطلب المتزايد. أصدرت شركة الإتصالات البريطانية BT مؤخراً بياناً قالت فيه إنه على الرغم من زيادة الحركة خلال النهار خلال أيام الأسبوع بنسبة تتراوح بين 35 و 60 في المائة، إلا أنها لا تزال نصف متوسط ​​ذروة اللإستخدام المسائي من السعة الكاملة لشبكتها. قدمت فودافون وتوك توك، اللتان تقدمان خدمات للأسر في المملكة المتحدة تأكيدات مماثلة لأخبار BBC على الرغم من رؤية زيادة في الحركة على الإنترنت.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *