لون الويب

أحدث المواضيع

تريد Google إستخدام الذكاء الإصطناعي لتشخيص حالة بشرتك

تريد Google إستخدام الذكاء الإصطناعي لتشخيص حالة بشرتك

هل تلك البقعة الحمراء على ذراعك مجرد بثرة أم شيء أكثر خطورة؟ تريد Google الإجابة عن هذا السؤال بمساعدة الذكاء الإصطناعي.

تستخدم ميزة الأمراض الجلدية الجديدة لعملاق البحث، والتي تم الكشف عنها هذا الأسبوع، التعلم الآلي لتحديد 288 مرضاً جلدياً مختلفاً تتراوح من حب الشباب إلى سرطان الجلد بناءاً على الصور التي أرسلها المستخدم.

قالت الدكتورة كارين ديسالفو، كبيرة مسؤولي الصحة في الشركة ومساعد وزير الصحة السابق في ظل إدارة أوباما، "في غضون ثوانٍ، سيكون لديك قائمة بأمراض جلدية متطابقة محتملة"، مضيفة أن الأداة ستكون "شاملة" لمجموعة من أنواع البشرة ".

قالت الشركة إن جوجل تتلقى ما يقرب من 10 مليارات عملية بحث تتعلق بمشاكل الجلد والأظافر والشعر كل عام. ولكن قد يواجه المستخدمون صعوبة في وصف ظروفهم من خلال مصطلحات البحث وحدها. تم تصميم أداة الشركة القائمة على الصور لتغطية 90 بالمائة من الأسئلة المتعلقة بالأمراض الجلدية التي يتم البحث عنها بشكل متكرر.

وقالت جوجل إن الأوروبيين المهتمين بالبشرة سيكونون قادرين على الوصول إلى الميزة في غضون أشهر لأن الإتحاد الأوروبي قد أوضحها بالفعل على أنها جهاز طبي "منخفض المخاطر". لم تتم الموافقة بعد على هذه التقنية للإستخدام في الولايات المتحدة.

وفقاً لدراسة نُشرت في المجلة الطبية Nature Medicine العام الماضي، فإن أداة Google دقيقة في تحديد الأمراض الجلدية تماماً مثل مجموعة من أطباء الجلد - وتتفوق على غير المتخصصين مثل أطباء الرعاية الأولية والممرضات الممارسين.

ومع ذلك، تقول Google إنه لا يجب أن تقول وداعاً لعيادة طبيب الأمراض الجلدية حتى الآن.

حذرت الشركة في منشور مدونة: "لا تهدف الأداة إلى تقديم تشخيص ولا أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية لأن العديد من الحالات تتطلب مراجعة طبية أو فحصاً شخصياً أو إختباراً إضافياً مثل الخزعة". "بدلاً من ذلك، نأمل أن يمنحك الوصول إلى معلومات موثوقة حتى تتمكن من إتخاذ قرار مستنير بشأن خطوتك التالية." 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *