لون الويب

أحدث المواضيع

شيريل ساندبرج تغادر فيسبوك بعد 14 عاماً

شيريل ساندبرج تغادر فيسبوك بعد 14 عاماً

أعلنت شيريل ساندبرج (مديرة العمليات في شركة ميتنا الأم لفيسبوك) أنها ستترك العمل بعد 14 عاماً.

أعلنت السيدة ساندبرغ مغادرتها في منشور على فيسبوك، قائلة إنها تأمل في التركيز على مؤسستها وعملها الخيري في المستقبل.

يأتي رحيلها في الوقت الذي تواجه فيه ميتا تباطؤاً في مبيعات الإعلانات والمزيد من المنافسة من المنافسين مثل تيك توك.

السيدة ساندبرج هي واحدة من أكثر النساء شهرة في صناعة التكنولوجيا.

كتبت ساندبيرج، المعروفة بإسم الرجل الثاني القوي في الشركة: "عندما توليت هذه الوظيفة في عام 2008، كنت آمل أن أكون في هذا المنصب لمدة خمس سنوات". "بعد أربعة عشر عاماً، حان الوقت لكي أكتب الفصل التالي من حياتي".

سيتولى خافيير أوليفان (كبير مسؤولي النمو حالياً في ميتا) منصب السيدة ساندبرج في الشركة عندما تغادر.

ستتزوج السيدة ساندبرغ (التي توفي زوجها فجأة في عام 2015) هذا الصيف. قالت إنها تخطط لترك الشركة في الخريف لكنها ستبقى في مجلس الإدارة.

بعد إعلانها، إنخفضت الأسهم في ميتا بنسبة 4 ٪.

إنضمت ساندبرج إلى فيسبوك عندما كانت لا تزال شركة صغيرة يقودها مارك زوكربيرج، الذي كان آنذاك يبلغ من العمر 23 عاماً من جامعة هارفارد. بصفتها مخضرمة في جوجل، ساعدت في تحويل أعمالها الإعلانية إلى قوة ربح، حيث نمت الشركة لتشمل إنستجرام و واتساب و ماسنجر.

في العام الماضي، أعلنت الشركة عن إيرادات تجاوزت 117 مليار دولار وقالت إن أكثر من 2.8 مليار شخص على مستوى العالم يستخدمون أحد تطبيقاتها يومياً.

يبدو أن السيدة ساندبرج - التي كانت مسؤولة في البداية عن إستجابة فيسبوك - أقرت ببعض تلك التحديات في منشورها، حيث كتبت: "لقد تغير الجدل حول وسائل التواصل الإجتماعي بشكل يتعذر التعرف عليه منذ تلك الأيام الأولى".

قال زوكربيرج إن رحيل السيدة ساندبرج يمثل "نهاية حقبة"، مشيراً إلى أنه من "غير المعتاد" أن تستمر شراكة تجارية مثل شركتهما لفترة طويلة.

وأضاف: "صممت شيريل أعمالنا الإعلانية، وظفت أشخاصاً رائعين، وصاغت ثقافتنا الإدارية، وعلمتني كيفية إدارة شركة". "لقد خلقت فرصاً لملايين الأشخاص حول العالم، وهي تستحق الثناء على الكثير مما هي عليه ميتا اليوم."

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *