لون الويب

أحدث المواضيع

أنشأت موزيلا مكوناً إضافياً لمتصفح فايرفوكس للترجمة اوفلاين

أنشأت موزيلا مكوناً إضافياً لمتصفح فايرفوكس للترجمة اوفلاين

أنشأت موزيلا مكوناً إضافياً للترجمة لمتصفح فايرفوكس يعمل دون إتصال بالإنترنت. ستحتاج ترجمات فايرفوكس إلى تنزيل بعض الملفات في المرة الأولى التي تقوم فيها بتحويل نص بلغة معينة. ومع ذلك، سيكون قادراً على إستخدام موارد النظام الخاص بك للتعامل مع الترجمة، بدلاً من إرسال المعلومات إلى مركز البيانات للمعالجة السحابية.

ظهر المكون الإضافي نتيجة لعمل موزيلا مع مشروع Bergamot الممول من الإتحاد الأوروبي. وتشمل الجهات الأخرى المشاركة جامعة إدنبرة وجامعة تشارلز وجامعة شيفيلد وجامعة تارتو. كان الهدف هو تطوير أدوات الآلة العصبية لمساعدة موزيلا على إنشاء خيار ترجمة دون إتصال بالإنترنت. قالت موزيلا: "ستحتاج المحركات ونماذج اللغة وخوارزميات الترجمة داخل الصفحة إلى البقاء وتنفيذها بالكامل في كمبيوتر المستخدم، لذلك لن يتم إرسال أي من البيانات إلى السحابة، مما يجعلها خاصة تماماً".

أحد القيود الكبيرة على البرنامج المساعد كما هو الحال هو أنه لا يمكنه التعامل إلا مع الترجمات بين الإنجليزية و 12 لغة أخرى، وفقاً لـ TechCrunch. في الوقت الحالي، تدعم ترجمات فايرفوكس اللغات الإسبانية والبلغارية والتشيكية والإستونية والألمانية والأيسلندية والإيطالية والنرويجية والبوكمال والنينورسك والفارسية والبرتغالية والروسية.

أنشأت موزيلا وشركاؤها في المشروع خط أنابيب تدريب يمكن للمتطوعين من خلاله المساعدة من خلال المساعدة في تدريب نماذج جديدة حتى يمكن إضافة المزيد من اللغات. إنهم يبحثون عن تعليقات حول النماذج الحالية أيضاً، لذا فإن ترجمات فايرفوكس هي عمل قيد التقدم.

في الوقت الحالي، لا يمكن أن يحمل المكون الإضافي شمعة لـ 133 لغة تدعمها خدمة الترجمة من جوجل. لدى كل من آبل و جوجل تطبيقات جوال يمكنها التعامل مع الترجمات في وضع عدم الإتصال أيضاً.

ظاهرياً، من الغريب بعض الشيء أن يحتاج المتصفح، الذي يستخدم للوصول إلى الويب، إلى خيار ترجمة دون إتصال بالإنترنت. لكن ترجمة النص على جهازك وتجنب الحاجة إلى نقله من وإلى مركز البيانات يمكن أن يكون بمثابة نعمة للخصوصية والأمان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *