لون الويب

أحدث المواضيع

لقد وصل سناب شات أخيراً إلى الويب بعد أكثر من عقد من إستخدامه كتطبيق للجوّال

لقد وصل سناب شات أخيراً إلى الويب بعد أكثر من عقد من إستخدامه كتطبيق للجوّال

بعد أكثر من عقد من الزمن كخدمة للجوال فقط، يأتي سناب شات إلى سطح المكتب الخاص بك.

أعلنت شركة سناب يوم الإثنين أنها ستطلق سناب شات للويب، مما يسمح للمستخدمين بإرسال رسائل وإجراء مكالمات فيديو إلى جهات الإتصال الخاصة بهم من أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم.

إنه تطور جدير بالملاحظة بالنسبة لشركة نشأت في إستهداف المستخدمين الشباب من خلال خدمة مشاركة الصور لهواتفهم مع تقديم ما يزيد قليلاً عن صفحة مقصودة لموقعها على الويب. من خلال الإنتقال إلى أجهزة سطح المكتب، قد يكون سناب يقر بأن مستخدميه قد كبروا، ويعمل الكثير منهم الآن على شاشات كبيرة في المنزل أو في المكتب.

سيتوفر إصدار سطح المكتب الجديد من سناب شات في البداية فقط لمستخدمي أستراليا ونيوزيلندا، بالإضافة إلى مشتركي سناب شات بلص في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا. أطلق سناب تطبيق سناب شات بلص في يونيو، مما أتاح للمستخدمين دفع 3.99 دولار شهرياً للحصول على ميزات أكثر تقدماً، مثل تغيير نمط رمز التطبيق الخاص بهم ومعرفة من شاهد المحتوى الخاص بهم.

سيكون عرض الويب إصداراً أكثر تجريداً من تطبيق الجوّال، مع التركيز بشكل أساسي على ميزة المراسلة في التطبيق بدلاً من ميزة القصص.

مثل تطبيق سناب الأساسي، ستختفي الرسائل بعد 24 ساعة، وسيحذف أي مستخدمين يشاهدونه من أجهزة كمبيوتر سطح المكتب الخاصة بهم مباشرة بعد المشاهدة.

في النهاية، تقول سناب إنها ستجلب المزيد من ميزات التطبيق إلى إصدار سطح المكتب، بما في ذلك قدرة المستخدمين على تنشيط مكالمات الفيديو الخاصة بهم بإستخدام Lenses. في الوقت الحالي، سيتعين على الأشخاص الوصول إلى سناب شات للويب عبر متصفح كروم، لكن الشركة قالت إنها ستدعم قريباً المتصفحات الأخرى ويمكنها إطلاق تطبيق سطح المكتب في المستقبل.

من المقرر أن تعلن سناب عن أرباح الربع الثاني يوم الخميس بعد النصف الأول الصعب من العام للشركة. تراجعت أسهم سناب بنسبة 43٪ في مايو، بعد يوم من إعلان الشركة أنها ستفقد توجيهاتها، وهي منخفضة بأكثر من 70٪ هذا العام.

سيركز المحللون بشكل خاص على نتائج سناب، لأن الشركة هي الأولى من بين كبرى شركات تصنيع التطبيقات المدعومة بالإعلانات التي تعلن عن أرباح هذه الفترة. عانى العديد من المعلنين من إنفاقهم بسبب التضخم الذي يمر عبر الإقتصاد.

قال سناب في مايو: "منذ أن أصدرنا التوجيه في 21 أبريل 2022، تدهورت بيئة الإقتصاد الكلي بشكل أكبر وأسرع مما كان متوقعاً".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Adbox

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *